أخر الأخبار

رأي

العدالة الاجتماعية والنجاعة الاقتصادية : أيّة معادلة للمستقبل في تونس ؟

فتحت الثورة باب النقاش واسعا في عديد المجالات وحول عديد المسائل السياسية والاقتصادية والاجتماعية .وبصفة خاصة في المجال الاقتصادي كثر الحديث والنقاش حول التحديات الاقتصادية الكبرى وبصفة خاصة مسائل النمط التنموي الجديد والإصلاحات الاقتصادية وإصلاح المؤسسات العمومية وغيرها من المسائل والقضايا الاقتصادية .ولعل الخيط الرابط بين هذه القضايا الاقتصادية والإصلاحات بعض المسائل النظرية في الفكر الاقتصادي ومن ضمنها العلاقة بين ...

أكمل القراءة »

“الأفروسنترية”: استدعاء التراث الأفريقي بين التفريط والإفراط

“هي شعوب لم تكتشف حتى العجلة، ولم تبنِ إلا الأكواخ، ولم تعرف القراءة والكتابة، ولا الفن المدرك لذاته. فإذا صدر عنها ناتج قد يرى فيه آخرون ملامح ابتكار، كما الأقنعة الطقوسية، استهلكته لتصريف أوهامها ثم أهملته أو أهلكته، فلا يبقى منه إلا ما استنقذه الرحالة من البلاد المتحضرة في ترحالهم. هي مجتمعات على حالها منذ غياهب التاريخ، تغزو وتقتل، ويستعبد ...

أكمل القراءة »

لماذا ينبغي ألا يلتقي حزبا الكتائب والشيوعيّ؟

قبل أسبوعين التقى وفدان من حزبي الكتائب اللبنانيّة والشيوعي اللبناني و«تحاورا». اللقاء، كما بدا لاحقاً، لم يكن الأوّل من نوعه، لكنّه كان الأوّل في أهميّته. سبب ذلك سببان: الإعلان عنه وانعقاده في مناخ الثورة. اللقاء أُتبع بآخر ضمّ كتائبيين ووفداً من «منظّمة العمل الشيوعيّ». الحدث هذا ألهب وسائل التواصل الاجتماعيّ، وجاء مصحوباً بأحكام كثيرة عليه، إيجاباً وسلباً. لكنْ كان من ...

أكمل القراءة »

عن الحكومة التونسية وعوائق منح الثقة

أكثر من ثلاثة أسابيع مرت على تكليف الرئيس التونسي، قيس سعيد، الوزير السابق، إلياس الفخفاخ، بمهمة تشكيل الحكومة، مانحا إياه شهرا لعرضها على البرلمان لنيل الثقة. وجاء اختيار الفخفاخ، بعد أن فشل الحبيب الجملي، مرشح حركة النهضة، الحزب الأول في الانتخابات التشريعية ليوم 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، في تأمين أغلبية برلمانية تساوي أو تفوق 109 من النواب، وذلك التزاما ...

أكمل القراءة »

مأزق “النهضة” .. من أزمة حكومة “الفخفاخ” !

بقلم: شكري الصيفي تشهد الساحة السياسية في تونس تجاذبات اختلط فيها السياسي بالدستوري والقانوني ، نقلت الخلاف السياسي والحزبي إلى مؤسسات الدولة.أزمة لامست الشريان القائمة و تصاعدت عقب عجز حركة النهضة على تمرير حكومة مرشحها وحصول اصطفافات حدثت بالفعل لإسقاط حبيب الجملي، وكان ما كان ليحتكم لرئيس الجمهورية الذي اختار الياس الفخفاخ لتشكيل حكومة جديدة بسقف زمني محدد،. خاض الفخفاخ ...

أكمل القراءة »

الفساد يصل إلى مخابر الجامعة

حلّ ركب الفساد بالجامعات التونسيّة، ليس فعلا وممارسة، بل موضوع بحث، وفق مقال أصدره موقع «وابمناجر سنتر»، جاء فيه أنّ «مشروع البحث بخصوص مكافحة الفساد، تتولاّه 7 مختبرات وفرق علميّة من الجامعات التونسية في إطار مسح متعدد التخصصات تم إطلاقه العام الماضي على مدى ثلاث سنوات، بميزانية تصل 1,4 مليون دينار». نقل المقال عن الدكتور منصف ونّاس المدير العام لمركز الدراسات والبحوث الاقتصادية والاجتماعية، يهدف المشروع ...

أكمل القراءة »

الفلسفة وبهجة اليقين

1 لا أفهم (منطقياً) الموقف السلبي الذي تتخذه المنظومات الأكاديمية العربية في كثير من الجامعات العربية. أكثر من هذا، لم يعد مقبولاً التحفظ الفض الذي يتخذه كهنة الدين في العديد من المجتمعات العربية. عدم الفهم هذا، وعدم القبول يصدران من باب السجال الافتراضي مع أصحاب هذين الموقفين، ليس سعياً لإقناعهما، ولكن لئلا يأتي علينا يوم يقال إننا لم نكن نقرأ ...

أكمل القراءة »

صفقة القرن وميزان القوى ومآلها

ثمة منهجية خاطئة في قراءة ما يجري في الساحة الفلسطينية بالنسبة إلى ما تتخذه كل من حكومة نتنياهو وإدارة ترامب من سياسات وممارسات، وهي وضع تلك السياسات والممارسات في الإطار القديم الذي كانت عليه موازين القوى طوال القرن العشرين، ولا سيما نصفه الثاني. فهذه المنهجية لا تلاحظ ما حدث من تغيير في موازين القوى في غير مصلحة كل من أمريكا ...

أكمل القراءة »

رؤى الموروث والعلاقة بالإصلاح الديني

منذ مؤتمر المثقفين العرب الكبار بالكويت عام 1974 عن التأزم الحضاري العربي، جرى اعتبار الموروث الديني والثقافي – الاجتماعي عقبة كأْداء أمام التقدم والحداثة والعصر؛ بل وأمام الديمقراطية والانفتاح السياسي. وظهرت عند العرب مقاربتان متمايزتان لذلك الموروث؛ مقاربة الشيوعيين التقليديين التي كانت ترى أن هناك جانبين للموروث: الجانب الإيجابي الذي تجلَّى في فلاسفة الإسلام وبخاصة الفارابي وابن رشد، والقرامطة، والمعتزلة ...

أكمل القراءة »

سؤال الإنقاذ الواجب طرحه

منذ بضعة شهور تفاءلنا بمجيء الحراكات الجماهيرية الجامعة، المتخطية للولاءات المذهبية والقبلية والعائلية، المتجذرة في الكثير من بلاد العرب، التي انطلقت في شوارع عواصم ومدن السودان والجزائر ولبنان والعراق. ومع أن تلك الحراكات كانتت تمة لموجة ما عرف بالربيع العربي، وكانت ترفع الشعارات المطلبية نفسها، إلا أنها تميزت بخاصيتين هما: السلمية المبهرة من جهة، والإصرار على وجود قوى سياسية جديدة ...

أكمل القراءة »