أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | تونس: المؤسسات الصحية تواجه وضعا صحيا كارثيا بسبب كورونا

تونس: المؤسسات الصحية تواجه وضعا صحيا كارثيا بسبب كورونا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الصحة التونسیة نصاف بن علیة الیوم الخمیس أن بلادھا تواجه حربا حقیقیة بسبب الوضع الصحي “الكارثي” لافتة إلى أن المنظومة الصحیة
انھارت تماما والمستشفیات ممتلئة بالكامل. وقالت بن علیة في حوار مع اذاعة محلیة إن السلالة الھندیة دلتا من فیروس كورونا انتشرت بشكل كبیر في تونس وتسببت في موجة جدیدة في حین بلغ معدل الإصابة 70 في المئة حتى أن “المستشفیات لم تعد قادرة على الاستیعاب وھناك نقص حاد في الأكسجین وعدد الوفیات آخذ في الازدیاد”.
وحذرت من أن المسؤولیة تقع على عاتق الجمیع داعیة إلى تضافر جمیع الجھود من الشعب والحكومة والقطاع الصحي وناشدت الجمیع ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائیة ومنع التجمعات كافة.
وفي موازاة ذلك شددت بن علیة على ضرورة توفیر لقاح كورونا للجمیع وتكثیف عملیة التطعیم من أجل السیطرة على الوضع الوبائي حتى لا تشھد البلاد ما شھدته العام الماضي. وأشارت في ھذا السیاق إلى أنه لا حرج في الاستغناء عن مظاھر عید الأضحى المبارك ھذا العام “حتى لا نضطر إلى فقد من نحب من جراء التجمعات”.
وعلى صعید متصل اعلنت الحكومة التونسیة الیوم الخمیس ان قطر قررت منح تونس مساعدات طبیة ومستشفى میدانیا یتسع ل200 سریر ویضم كافة المعدات الطبیة اللازمة لمكافحة تفشي فیروس كورونا.
وقالت الحكومة في بیان ان ذلك جاء في أثناء المحادثات التي اجراھا رئیس الحكومة التونسیة ھشام المشیشي مع سفیر قطر بتونس سعد الحمیدي. وقالت الحكومة في بیان إن المشیشي تطرق خلال اللقاء للعلاقات الوثیقة والنموذجیة التي تجمع البلدین في عدید المجالات سیما الاقتصادیة والاستثماریة ووقوف قطر مع تونس خصوصا في ظل
الظرف الصحي الصعب الذي تشھده حالیا.
ومن جھته اعلن السفیر القطري الحمیدي أن بلاده ستقوم بارسال مساعدات طبیة الى تونس تشمل مستشفى میدانیا یتسع ل200 سریر مجھزا بجمیع المستلزمات الطبیة بالإضافة إلى 100 جھاز تنفس صناعي وفقا للبیان. وأكد السفیر القطري أن ھذه المساعدات الطبیة تأتي لمساندة مجھودات الحكومة التونسیة وتوطید الروابط الوثیقة وعلاقات التعاون التي تجمع بین البلدین.

(كونا)