أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | “كومان” مدرباً جديداً لبرشلونة .. ورئيس النادي يستبعد رحيل ميسي

“كومان” مدرباً جديداً لبرشلونة .. ورئيس النادي يستبعد رحيل ميسي

أعلن رئيس نادي برشلونة الإسباني، جوزيب ماريا بارتوميو، اليوم (الثلاثاء)، أن الهولندي رونالد كومان سيكون المدرب الجديد للفريق. وقال بارتوميو، في حديث إلى شبكة النادي الرسمية: «إذا سارت الأمور بشكل جيد، فسيكون كومان المدرب الذي سيشرف على الفريق وعلى اللاعبين في إطار برنامج مختلف». وأضاف: «لقد راهنّا عليه لأننا نعرفه جيداً، ندرك كيف يرى الأمور، وندرك كيف تلعب فرقه، وذلك بفضل خبرته، لأنه لعب في صفوف فريق الأحلام بإشراف يوهان كرويف، ويعرف برشلونة وأسلوب لعبه»، حسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان النادي الكتالوني أعلن إقالة مدربه، كيكي سيتيين، الاثنين، إثر الهزيمة المدوية لفريقه أمام بايرن ميونيخ الألماني 2 – 8 في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، الأسبوع الماضي. وسبق لكومان (57 عاماً) أن دافع عن ألوان برشلونة لاعباً من 1989 إلى 1995 وأحرز في صفوفه بالدوري الإسباني 4 مرات، وقاد فريقه إلى إحراز باكورة ألقابه في دوري أبطال أوروبا عام 1992 عندما كانت تُدعى «كأس أبطال الأندية» سابقاً بتسجيله هدف المباراة الوحيد في مرمى سامبدوريا الإيطالي، على ملعب ويمبلي في لندن.

وسيترك كومان بالتالي منصبه مدرباً لمنتخب هولندا الذي تسلم الإشراف عليه في فبراير (شباط) عام 2018 وخاض المنتخب تحت إشرافه 20 مباراة شهدت فوزه في 11 منها وقاده إلى احتلال المركز الوصيف في دوري الأمم الأوروبية عام 2019. وأشرف مدربون هولنديون يتمتعون بشهرة كبيرة على برشلونة سابقاً، أبرزهم رينوس ميكلز (مدرب هولندا في السبعينات)، والأسطورة يوهان كرويف، ولويس فان غال وفرانك ريكارد.

وكان إريك أبيدال ضحية التجديد أيضاً، فأُعفي من مهامه مديراً رياضياً للفريق، وأصدر برشلونة بياناً، جاء فيه: «(إف سي برشلونة) وإريك أبيدال توصلا إلى اتفاق لإنهاء العقد الذي جمع الطرفين». ولعب أبيدال مع برشلونة بين عامي 2007 و2013، وحقّق معه لقب دوري الأبطال مرتين.

وتطرق بارتوميو إلى نواة اللاعبين الذين سيحتفظ بهم الفريق، بقوله: «ثمة لاعبون ليسوا للبيع، لانغليه، تير شتيغن، دي يونغ، سيميدو، ديمبيلي، غريزمان… إننا نعتمد على هؤلاء بشكل كبير الموسم المقبل، ولسنوات عدة مقبلة».
وتطرق إلى نجم الفريق وقائده الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي تحدثت تقارير عن إمكانية رحيله قبل عام من انتهاء عقده. وقال في هذا الصدد: «أتكلم دائماً مع ميسي، ولا سيما مع والده… هما يدركان بوجود مشروع جديد مع مدرب جديد يعتمد عليه». وأضاف: «ميسي يرغب في إنهاء مسيرته في برشلونة، وقد كرر هذا الأمر مرات عدة… لقد تحدثت إلى كومان الذي أكد لي أن ميسي هو ركيزة هذا المشروع».

وعانى برشلونة كثيراً هذا الموسم، وقد خرج خالي الوفاض للمرة الأولى منذ عام 2007 في ظل تراجع مستوى الفريق بشكل كبير، فخسر لقب الدوري المحلي لصالح غريمه التقليدي ريال مدريد، وخرج من مسابقة الكأس على يد أتلتيك بلباو، ثم جاءت الهزيمة النكراء أمام الفريق البافاري، لتكون بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير.