أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | “نتنياهو” و”بن زايد” يرحبان بخطوة التطبيع .. وبومبيو يقول “طوبى لصانعي السلام” !

“نتنياهو” و”بن زايد” يرحبان بخطوة التطبيع .. وبومبيو يقول “طوبى لصانعي السلام” !

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، الخميس، تعليقا على اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات الذي كشف عنه الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشكل مفاجئ إنه “يوم تاريخي”.  وكتب نتانياهو عبر حسابه على موقع تويتر باللغة العبرية “يوم تاريخي”، وذلك في أول رد فعل إسرائيلي على الإعلان عن التوصل إلى اتفاق حول تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل ينص على التوصل إلى علاقات ثنائية بين البلدين، وعلى وقف إسرائيل مخططها ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية.

من جانبه، أعلن ولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد، الخميس، أن بلاده اتفقت مع إسرائيل على “وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك وصولا الى علاقات ثنائية”.

وأضاف في تغريدة على حسابه على “تويتر” أنه اتفق خلال اتصال هاتفي اليوم مع ترامب ونتانياهو على “وقف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية”، وهو ما كان أكده بيان مشترك صدر عن الأطراف الثلاثة. وأعلن ترامب، الخميس، عن إبرام اتفاق سلام “تاريخي” بين إسرائيل والإمارات، سيسهم في دفع عملية السلام في الشرق الأوسط. وفي الأعوام الأخيرة، طورت السلطات الإسرائيلية علاقات غير معلنة مع دول الخليج، ومن بينها الإمارات العربية المتحدة التي تتشارك معها المخاوف من نفوذ إيران المتنامي في المنطقة.

وقال بومبيو إن الاتفاق “يعتبر إنجازا عظيما لاثنتين من أكثر الدول تقدما من الناحية التكنولوجية في العالم، ويعكس رؤيتهما الإقليمية المشتركة لمنطقة متكاملة اقتصاديا. كما يوضح التزامهم بمواجهة التهديدات المشتركة، كدول صغيرة، لكنها قوية”. وأعرب بومبيو عن الأمل في “أن تكون هذه الخطوة الشجاعة الأولى ضمن سلسلة من التوافقات التي تنهي العداوات في المنطقة”.

وتابع وزير الخارجية الأميركي قائلا “بالرغم من أن اتفاقية السلام بين مصر، وإسرائيل، والأردن لم تحقق بعد كامل إمكاناتها منذ توقيع اتفاقيات كامب ديفيد في 1978، واتفاقية وادي عربة في 1994، فإننا شهدنا تطورا اقتصاديا في مصر والأردن، وسلاما لا لبس فيه”. واختتم بومبيو البيان بقوله “إن اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات يحمل نفس الإمكانيات والوعود لغد أفضل للمنطقة بأسرها. إن الولايات المتحدة تهنئ إسرائيل والإمارات على إنجازهم المهم. طوبى لصانعي السلام، مبروك”.