أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | تونس .. تسجيل 15 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا والعدد الاجمالي إلى 54 إصابة

تونس .. تسجيل 15 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا والعدد الاجمالي إلى 54 إصابة

أكدت نتائج التحاليل المخبرية المنجزة، أمس الخميس، إصابة 15 حالة مؤكدة ليرتفع بذلك العدد الجملي إلى 54 إصابة، وفق ما أفادت به المديرة العامة للمرصة الوطني للأمراض المستجدة نصاف بن علية، اليوم الجمعة. وأفادت بن علية خلال اللقاء الاعلامي الدوري بمقر وزارة الصحة، أن الإصابات المعلن عنها سجلت إثر إجراء 79 تحليلا مخبريا، تتوزع بين 36 حالة مستوردة و18 محلية ( عن طريق العدوى)، مشيرة، إلى أنه تم اخضاع حوالي 11 ألف شخص للعزل الذاتي الصحي، أتم منهم 3440 شخصا فترة العزل في حين مازال 7650 تحت العزل الصحي الذاتي.

وتتوزع الاصابات الجملية، بين الجنسين بنسب متعادلة تقريبا أي بواقع 50 بالمائة، ويقدر ناهز معدل الأعمار لدى المصابين ب45 سنة اذ تترواح أعمار المرضى بالفيروس بين 3 أشهر و83 سنة، كما يتوزع عددهم بين 44 تونسيا و10 أجانب، حسب ما أعلنته المتحدثة. وتقيم 7 حالات مصابة بالمستشفيات العمومية فرحات حشاد بولاية سوسة ( 3 حالات ) وعبد الرحمان مامي بولاية أريانة ( 4 حالات)، في حين يتواصل توفير العلاج لباقي المرضى في منازلهم، وفق ما أكدته المسؤولة، واصفة، الحالات الأربع المقيمة بمستشفى عبد الرحمان مامي بالخطيرة.

وسجلت ولاية تونس، منذ 2 مارس الجاري تاريخ تسجيل أول إصابة في الجمهورية، أعلى عدد من الاصابات بالفيروس ب17 إصابة، تليها ولاية أريانة بـ13 حالة، فيما سجلت ولاية سوسة أربع إصابات فالمنستير وتطاوين والمهدية بـ 3 حالات لكل ولاية وولايات القيروان وبنزرت وبن عروس بحالاتين لكل ولاية. أما ولايات صفاقس ونابل ومدنين، فسجلت كل منها حالة واحدة مستوردة، فيما شفيت حالة الاصابة الوحيدة المسجلة بولاية قفصة، وتوفيت إمرأة بولاية سوسة اكشتفت إصابتها بالفيروس إثر وفاتها، بعد أيام من عودتها من تركيا.

وذكرت المسؤولة، بضرورة تقيد المواطنين المعنيين بالحجر الصحي الذاتي بهذا الإجراء كأهم التدابير التي اتخذتها وزارة الصحة في اطار مجابهة الفيروس، مشيرة، إلى أنه يمكن للوزارة في مرحلة مقبلة من مواجهة الفيروس إقرار الحجر الصحي الشامل لكن تطبيق مثل هذا القرار يتطلب التنسيق مع عدة أطراف أخرى.

وفي سياق آخر، أكدت مديرة مرصد الأمراض الجديدة والمستجدة، نصاف بن علية أن الفرق الطبية لا تتوفر لديها المعطيات العلمية بشأن تأكيد أو نفي إصابة رئيس حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري لطفي المرايحي بفيروس كورونا المستجد، مذكرة، أن الجهة الوحيدة المخول لها الإعلان رسميا عن حصيلة الإصابات هي وزارة الصحة التي تجري التحاليل بمخبرها المرجعي بالمستشفى الجامعي شارل نيكول .

وأشارت، إلى أن الفرق الطبية لم تجر أي تحاليل لعينات من المرايحي ولا تعلم حقيقة ما إذا كان مصابا أم لا، وذلك في اطار ردها على أسئلة الصحفيين حول تدوينة نشرها المرايحي على حسابه على شبكة التواصل الإجتماعي ” فيس بوك”، تفيد أنه أصيب بفيروس كورونا المستجد. ويذكر أنه لم يتسن لوكالة تونس افريقيا الحصول على تصريح من رئيس حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري، رغم الاتصالات المتعددة التي قامت بها.

(وات)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*