أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | تونس .. اجتماع لمجلس الأمن القومي ورئيس الجمهورية يؤكد ضرورة اتخاذ اجراءات إضافية لمحاصرة كورونا

تونس .. اجتماع لمجلس الأمن القومي ورئيس الجمهورية يؤكد ضرورة اتخاذ اجراءات إضافية لمحاصرة كورونا

أكد رئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الجمعة ، ضرورة اتخاذ قرارات إضافية لمحاصرة جائحة فيروس كورونا والقضاء عليها، على أن يتم الإعلان عن هذه القرارات في ختام اجتماع مجلس الامن القومي المتواصل حاليا بقصر قرطاج ، وفق ما جاء في بلاغ لرئاسة الجمهورية. وقال في كلمته الافتتاحية للاجتماع ” أمام تفاقم الأرقام المتعلقة بتفشي فيروس كورونا، يمكن أن نبحث عن سبل أخرى حتى نتجنب التجمعات والتنقل، بالاضافة الى الوسائل الصحية التقليدية”

وشدد سعيد على تأمين المرافق العمومية والخدمات الأساسية للجميع، وتوفير الأغذية للمعوزين والذين يوفرون قوتهم بالعمل اليومي، والتصدي للمحتكرين الذين يحاولون الإثراء بتجويع التونسيين والتونسيات، وملاحقتهم قضائيا.

من جهة أخرى، وفي ما يتعلق بتعميم الاجراءات الوقائية على كامل تراب الجمهورية، أكد رئيس الجمهورية أنه مجال لأخذ قرارات من أية سلطة محلية أو جهوية دون الرجوع إلى السلطة المركزية والتنسيق معها، قائلا ” هناك دولة واحدة موحدة ولا مجال في تونس لمن يريد أن يضعف الدولة ومؤسساتها”.

وتوجه بالشكر للقوات المسلحة والأمن والديوانة وأعوان الطيران وكل الشباب المتطوعين على الاستماتة في التصدي للجائحة، موصيا التونسيين بالوعي والانضباط للإجراءات التى يتم اتخاذها للسيطرة على خطر انتشار الفيروس.

ودعا سعيد المنظمات العالمية والأمم المتحدة وخاصة مجلس الأمن الدولي لاتخاذ قرارات متناسقة مع قرارات الدول، مشددا على الحاجة إلى حد أدنى من التنسيق على المستوى العالمي حتى لا يبقى المواطنون عالقين بعد قرار غلق الحدود. وكان رئيس الجمهورية هنأ في بداية كلمته التونسيين والتونسيات بعيد الاستقلال، وأكد أن الاستقلال الحقيقي هو استقلال القرار وسيادة الشعب على أرضه، متوجها بالتحية لأرواح الشهداء الذين قدموا حياتهم فداء لتونس.