أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | بريطانيا .. عقار جديد لكورونا قيد الاختبار !

بريطانيا .. عقار جديد لكورونا قيد الاختبار !

خلال أيام قليلة ينتظر أن يقوم أطباء في بريطانيا بتقديم علاج جديد لمصابين بـ”كوفيد-19″، وذلك وفق تقرير لموقع شبكة “سكاي نيوز” البريطانية بأن العقار، ويحمل اسم “SNG001″، سيتم تقديمه ابتداء لمرضى بمستشفى “ساوثامبتون” العام، في إطار اختبار هو الأول من نوعه. وأظهر العقار فاعلية في تعزيز التعافي من الربو والانسداد الرئوي المزمن، لا سيما لدى من يعانون أيضا من عدوى رئوية أخرى، مثل الإنفلونزا. ويأمل الأطباء بأن ينجح الاختبار بمواجهة الفيروس.  وينقل التقرير عن “توم ويلكينسون”، الأستاذ في طب الأمراض التنفسية بجامعة ساوثامبتون، قوله “نأمل أن يزيد الدواء معدل الشفاء من العدوى، وأن يحمي الأجزاء غير المصابة من الرئتين”.

والدواء عبارة عن تركيبة مشتقة من “بيتا إنترفيرون”، وهو بروتين موجود بشكل طبيعي وينظم استجابات الجسم المضادة للفيروسات. ويعتقد العلماء أن هذه المادة يمكنها منع استيلاء فيروس كورونا على خلايا الرئة، لخلق نسخ منه. ومن المقرر إعطاء العقار لحوالي مئة مريض يعانون من المرض بشكل حاد، في نحو 10 مستشفيات، من خلال جهاز التبخير الذي يضخ الرذاذ في عمق الرئة.

وأوضح البروفيسور ويلكينسون أن العقار من شأنه المساعدة في وقف تدهور الحالات، واكتظاظ وحدات العناية المركزة، كما حدث في إيطاليا. مضيفا ان “أي شيء يمكن استخدامه لتقليل التأثير على الخدمات -إما عن طريق تقليل عدد المرضى الذين يحتاجون إلى التنفس أو عن طريق الحد من شدة المرض- والسماح للمرضى بمغادرة هذه الوحدات، سيكون له تأثير هائل على أداء الخدمة الصحية من حيث الطاقة الاستيعابية ونوع الخدمة”.

وأشار التقرير إلى أنه يتم تتبع الدواء بسرعة من خلال العملية التنظيمية، مع الموافقة على التجربة السريرية خلال أيام بدلا من أسابيع.  وقال البروفيسور ستيفن هولغيت من مجلس البحوث الطبية، إن كبار السن ومن يعانون من أمراض رئوية، لديهم مناعة ضعيفة في مواجهة “كورونا”. مضيفا انه “في حالة عدم وجود لقاح مناسب، فإن زيادة مناعة المرضى لتعزيز الحماية والقضاء على الفيروس قد يبدو نهجا علاجيا منطقيا”. ولفت التقرير إلى أن حوالي 300 تجربة سريرية تجرى حاليا على أدوية وعلاجات تجريبية، تشمل عقار الكلوروكين المضاد للملاريا، و”Remdesivir” وهو دواء تم تطويره لعلاج الإيبولا، و”Kaletra” وهو علاج للإيدز.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*