أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | رئيس الحكومة يدعو التونسيين إلى توحيد الصفوف ورفض كلّ أشكال العنف

رئيس الحكومة يدعو التونسيين إلى توحيد الصفوف ورفض كلّ أشكال العنف

دعا رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، عقب العملية الارهابية التي استهدفت، اليوم الجمعة، أمنيين بمنطقة البحيرة بالعاصمة، التونسيين إلى توحيد الصفوف حول الوطن ورفض كلّ أشكال العنف وكلّ ما يمكن أن يهدد تونس وديمقراطيتها.وتقدّم الفخفاخ، وفق ما جاء في بلاغ لرئاسة الحكومة، بالتعازي إلى عائلة الملازم الأول توفيق محمد الميساوي، الذي استشهد خلال الهجوم الإرهابي، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين. وتحوّل الفخفاخ إلى منزل الشهيد  الميساوي حيث قام بواجب العزاء. وذكّر الفخفاخ أن الوطن سيبقى مدينًا له وضامنًا لحقوق عائلته. كما عاد رئيس الحكومة الجرحى من قوات الأمن وقام بالإطمئنان على صحتهم وجدد مساندته ومساندة جميع التونسيين لهم.

من جهة أخرى حيّا رئيس الحكومة القوات الأمنية الوطنية على شجاعتها وجاهزيتها ووقوفها كسدّ منيع أمام الإرهاب في كل مكان.ويشار إلى أن شخصين، كانا على متن دراجة نارية، استهدفا بتفجير دورية للأمن العمومي في منطقة البحيرة 2 بالضاحية الشمالية للعاصمة قرب مقر السفارة الامريكية، مما أسفر عن استشهاد أمني وإصابة 5 آخرين ومدني واحد. وقال وزير الداخلية، في ندوة صحفية الجمعة، إن حالة المصابين “مستقرة ولا تنبىء بأية خطورة”، واصفا العملية الإرهابية بـ “الجبانة واليائسة” إزاء النجاحات التي حققتها المؤسسة الأمنية والعسكرية في مقاومة الإرهاب.

(وات)