أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | اتفاق روسي – تركي على ضرورة حماية المدنيين داخل إدلب وخارجها

اتفاق روسي – تركي على ضرورة حماية المدنيين داخل إدلب وخارجها

اتفقت روسيا وتركيا اليوم السبت على ضرورة حماية السكان المدنيين داخل منطقة خفض التوتر في محافظة إدلب السورية وخارجها. وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان في ختام مباحثات أجراها وفد روسي في أنقرة ان الجانبين اتفقا على اتخاذ خطوات بهدف تخفيف حدة التوتر على الأرض وحماية السكان المدنيين داخل ادلب وخارجها وتقديم المساعدة العاجلة لجميع المحتاجين.

وذكر البيان ان الجانبين ناقشا سبل اتخاذ خطوات محددة بهدف ضمان تحقيق استقرار الوضع في ادلب على اساس تنفيذ مذكرة التفاهم التي وقعها الجانبان في مايو 2017 واتفاقية سوتشي الموقعة في سبتمبر 2018.
وضم الوفد الروسي مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف ونائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين فيما ترأس الوفد التركي نائب وزير الخارجية سادات اونال.

وتقضي اتفاقية سوتشي التي وقعتها موسكو وانقرة في سبتمبر 2018 بضرورة فصل الجماعات المسلحة السورية المعتدلة عن “الارهابيين” واقامة منطقة آمنة بعمق يتراوح بين 20 و30 كيلومترا ومواصلة التصدي “للارهاب” مع احترام سيادة سوريا وسلامة اراضيها.