أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | فيديو: خلال تسليم المهام .. “الفخفاخ” و “الشاهد” يؤكدان أهمية استقرار العمل الحكومي !

فيديو: خلال تسليم المهام .. “الفخفاخ” و “الشاهد” يؤكدان أهمية استقرار العمل الحكومي !

انتظم صباح اليوم الجمعة بقصر الضيافة بقرطاج موكب تسلّم وتسليم المهام بين رئيس الحكومة المتخلّي يوسف الشاهد ورئيس الحكومة الجديد إلياس الفخفاخ .وقد حضر الموكب بالخصوص الى جانب أعضاء الحكومتين ،رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي ورئيس الجمهورية الأسبق فؤاد المبزع ورئيس المجلس الوطني التاسيسي مصطفي بن جعفر وعدد من رؤساء الحكومات السابقين بعد الثورة . كما حضر عدد من ممثلي الأحزاب السياسية وعدد من المنظمات الوطنية على غرار منظمة الأعراف واتحاد الفلاحة والاتحاد الوطني للمراة التونسية وهيئة المحامين ، وقد سجل غياب الامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل.

وفي كلمة القاها خلال الموكب دعا رئيس الحكومة الياس الفخفاخ ،الى الحفاظ على الاستقرار السياسي والابتعاد عن سيناريوهات حكومات “قرطاج 1 و2” معتبرا أن “تونس عانت من تغيير الحكومات” ومؤكدا استعداده للبقاء على رأس الحكومة لخدمة البلاد وشدد، على الانطلاق مباشرة في العمل استجابة لانتظارات الشعب وبناء على ما تحقق في الحكومات السابقة، قائلا “سنواصل بناء تونس الديمقراطية القوية اقتصاديا والعادلة اجتماعيا .. وهذا ما نؤمن به وما يجب أن نعمل من أجله في جميع مؤسسات الدولة وعلى رأسها البرلمان ورئاستي الجمهورية والحكومة”.

وذكر الفخفاخ بأنه يملك وحكومته مشروعا و برنامجا لإنقاذ تونس وإصلاح أوضاعها، معتبرا أن كل الأطياف السياسية واعية بدقة الظرف الذي تعيشه البلاد خاصة على المستوى الاجتماعي. وفي علاقة بانتشار الأوبئة (في اشارة الى فيروس الكورونا) في عدد من مناطق العالم، اشار الفخفاخ الى انه سينطلق مع أعضاء حكومته عشية اليوم في العمل على كيفية التعاطي مع هذه المستجدات. وفي ختام كلمته تطرق الفخفاخ الى شهداء الثورة مؤكدا بتاثر واضح انه سيبقى وفيا لأرواحهم ودمائهم .

من جهته أكد، رئيس الحكومة المتخلّي يوسف الشاهد (تسلم مهامه في اوت 2016) ، أن البلاد تحتاج إلى استقرار سياسي وتجنب تغيير الحكومات كل سنة أو سنتين، متوجّها إلى خلفه الفخفاخ قائلا “الحكومة المتخلّية قامت بإعداد ملف كامل يتضمّن كل المشاريع والبرامج والأرقام التي ستسمح للحكومة الجديدة في الانطلاق في العمل فورا “.

وقال الشاهد أن “لحظة تسلّم وتسليم المهام إلى الحكومة الجديدة هي لحظة تاريخية فارقة في مسار الديمقراطية، باعتبارها محطة للتداول السلمي على السلطة” معبرا عن سعادته بأن يتسلّم مقاليد السلطة من بعده شخصيّة تؤمن بالدّولة الوطنية وبتجديد الطّبقة السياسية، مشيرا إلى أن التحديات لن تكون سهلة والإصلاحات عديدة .

ودعا رئيس الحكومة المتخلي، الياس الفخفاخ إلى مواصلة الاهتمام بالحرب على الإرهاب، فضلا عن التركيز على المسائل الاجتماعية وتحسين المرافق ومزيد توفير الموارد عن طريق دفع الإنتاج وإصلاح المؤسسات العمومية. واستعرض الشاهد في خطابه حصيلة عمل حكومته في الفترة الماضية، مدعمة ببعض المؤشرات الاقتصادية التي قال “إنها تحسنت كثيرا” ومن بينها تقلص عجز الميزانية وارتفاع سعر صرف الدينار وارتفاع احتياطي العملة الصعبة وانخفاض المديونية .

وقدم رئيس الحكومة المتخلي يوسف الشاهد بالمناسبة ،الى رئيس الحكومة الياس الفخفاخ تقريرا حول عمل حكومته خلال الفترة (2016-2020) على أن يتم لاحقا تسليمها لأعضاء الحكومة الجدد من قبل الوزراء المغادرين وكان اعضاء الحكومة الجدد ادوا امس الخميس اليمين امام رئيس الجمهورية قيس سعيد يذكر ان البرلمان قد منح الثقة إلى حكومة إلياس الفخفاخ فجرالخميس 27 فيفري الجاري بموافقة 129 صوتا مقابل رفض 77 نائبا واحتفاظ نائب واحد.

(وات)

 

كلمة السيد إلياس الفخفاخ في موكب تسليم وتسلم مهام الحكومة الجديدة

كلمة السيد إلياس الفخفاخ في موكب تسليم وتسلم مهام الحكومة الجديدة

Publiée par ‎Elyes Fakhfakh – الياس الفخفاخ‎ sur Vendredi 28 février 2020