أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | بعد اتفاق “بريكست” .. خطط اقتصادية جديدة في بريطانيا

بعد اتفاق “بريكست” .. خطط اقتصادية جديدة في بريطانيا

تسعى بريطانيا إلى سن خطط اقتصادية ذاتية، بعيدة عن العلاقات التجارية التقليدية مع “الاتحاد الأوروبي”. وذلك عقب تنفيذ اتفاق “بريكست”. وفي أولى خطواتها، أعلنت الحكومة البريطانية، عزمها إقامة ما يصل إلى عشرة موانئ حرة معفاة من الرسوم الجمركية بغية تحفيز اقتصادها بعد بريكست.

وقالت إنها بدأت استشارات تستمر عشرة أسابيع بهدف تحديد مواقع الموانئ الحرة التي ستكون فيها البضائع المخصصة لإعادة التصدير أو التي سيتم استخدامها في صناعات تحويلية في بريطانيا معفاة من الرسوم الجمركية.

والهدف من الاستشارات إعلان مواقع هذه المناطق الجديدة بحلول نهاية العام، سواء في البرّ أو قرب الموانئ لكي تكون جاهزة للتشغيل في العام 2021.

وأكّدت الحكومة أن هذه الموانئ ستتيح “خلق آلاف الوظائف” و”جذب شركات جديدة” و”خلق فرص استثمارية”. وتراهن بريطانيا على خطة إنشاء الموانئ، مستفيدة من الوجهات البحرية المتعددة، وصلتها بين أورويا وأمريكا الشمالية.

وتكشف توقعات اقتصادية، ان الاقتصاد البريطاني سيتضاءل بـ70 مليار جنيه إسترليني، أي 90 مليار دولار، عقب البريكست.

التوقعات الاقتصادية التي نشرها تقرير للمعهد البريطاني للبحوث الاقتصادية والاجتماعية، أفادت إن اقتصاد المملكة المتحدة سيتضاءل بنسبة 3.5٪ على مدى السنوات الـ10 المقبلة، عقب البريكست، مقارنة بما كان سيكون عليه في حال بقيت في الاتحاد الأوروبي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*