أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | تونس .. مسيرة منددة بصفقة القرن ودعوات لتجريم التطبيع مع الصهاينة

تونس .. مسيرة منددة بصفقة القرن ودعوات لتجريم التطبيع مع الصهاينة

شاركت عديد الحساسيات المدنية و القطاعية على غرار الهيئة الوطنية للمحامين والهيئة الوطنية لمكافحة التطبيع وشخصيات وطنية مستقلة، بعد ظهر اليوم الأربعاء، في مسيرة للتنديد بخطة السلام التي طرحها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الشرق الأوسط، انطلقت من بطحاء محمد علي بالعاصمة و نظمها الاتحاد العام التونسي للشغل.

وأكد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي في كلمة القاها بشارع الحبيب بورقيبة أن بعض القادة العرب خانوا القضية الفلسطينية وأن توافد العديد من المواطنين من كل المشارب الفكرية في تونس الى المشاركة في المسيرة دليل على معارضتها لـ”صفقة العار” في وصفه لما أطلق عليه “صفقة القرن.

وطالب بتجريم كل من يثبت تعامله مع الكيان الصهيوني وادانة كل الخطوات التي تعمل على التقرب من إسرائيل في العالم العربي ، قائلا ” ان فلسطين ليست للبيع والقدس هي العاصمة الأبدية للفلسطينيين”. وانتقد عميد المحامين إبراهيم بودربالة ما أسماه “سرقة القرن”، مؤكدا في تصريحات لوكالة تونس أفريقيا للأنباء وقوف المحامين التونسيين الى جانب القضية الفلسطينية، داعيا إلى استنهاض الهمم العربية من أجل صد محاولات وأد هذه القضية وتهويد القدس بالشكل النهائي.

من جهته شدد سفير فلسطين في تونس هايل الفاهوم على أن صفقة القرن تقف وراءها اللوبيات الانغلوساكسونية التي تريد تركيز قواعد لها في المنطقة العربية لاستعباد البشرية ، مبينا أن التصدي لهذه الصفقة هو واجب يشمل جميع الشعوب العربية و ليس الشعب الفلسطيني فقط.

و أكد بأن الفلسطينيين سيعودون الى فلسطين و سيعززون هويتهم الوطنية ضد كل الاستراتيجيات الإمبريالية الغاشمة التي تقف وراءها الولايات المتحدة الأمريكية ، مضيفا بأن القدس ستكون العاصمة الأبدية للفلسطينين مهما تآمر العالم الغربي ضدها. وقال “ان الرئيس الأمريكي ترامب لن ينجح في مهمته و ستبقى فلسطين رمز الصمود الذي طال أكثر من سبعين سنة “.

وشارك في المسيرة العديد من الأحزاب السياسية على غرار حزب العمال و التيار الديمقراطي و حركة الشعب وحركة الوطنيين الديمقراطيين وممثلون عن الجمعيات المدنية.

وقال الناطق الرسمي باسم حزب العمال حمة الهمامي في تصريح لوكالة تونس أفريقيا للأنباء ان الحق الفلسسطيني حق انساني قبل كل شيء و من الواجب على جميع التونسيين الدفع باتجاه احداث قانون لتجريم التطبيع ، منتقدا أطرافا سياسية في البرلمان لا تريد الدفع نحو إنشاء هذا القانون.

(وات)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*