أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | العراق .. قتلى وجرحى في هجوم لأنصار الصدر على المعتصمين !

العراق .. قتلى وجرحى في هجوم لأنصار الصدر على المعتصمين !

قتل ثمانية متظاهرين بالرصاص، مساء الأربعاء، في مدينة النجف في جنوب العراق بعدما أن هاجم أنصار للزعيم الشيعي مقتدى الصدر المؤيد لرئيس الوزراء المكلف محمد علاوي مخيما لمتظاهرين مناهضين له، وفق ما أفاد مصدر طبي. مضيفا أن عشرات آخرين أصيبوا، موضحا أن المتظاهرين القتلى أصيبوا بالرصاص في رؤوسهم أو صدورهم.

ومنذ أعلن الصدر تأييده لعلاوي، وقعت مواجهات عدة بين أنصاره ومتظاهرين آخرين في مدن عدة ولكن من دون استخدام السلاح. وعصر الأربعاء، هاجم مؤيدون للصدر في النجف مخيما لمتظاهرين يطالبون منذ الأول من تشرين الأ ول/ أكتوبر بتغيير النظام السياسي ويرفضون تسمية علاوي. واندلعت مواجهات مساء بين الجانبين قبل أن تتدخل قوات الأمن، وأحرقت خيم كان يبيت فيها متظاهرون. وعلى الإثر، دعا علاوي عبر تويتر الحكومة العراقية المستقيلة إلى الاضطلاع “بدورها القاضي بحماية المتظاهرين”.

وفي الديوانية جنوبا، تظاهر المئات مساء مطلقين شعارات مناهضة لأنصار الصدر. ويشن أنصار الصدر المعروفون بأصحاب “القبعات الزرق” حملة منسقة، منذ الإثنين، لتفريق تجمعات المحتجين في مدن وبلدات وسط وجنوبي البلاد بالقوة المفرطة، بناء على أوامر من الصدر.

وتأتي هذه التطورات بعد رفض المحتجين، تكليف علاوي، السبت، بتشكيل الحكومة المقبلة، في حين يحظى بدعم الصدر. ويطالب المحتجون برئيس وزراء مستقل نزيه لم يتقلد مناصب رفيعة سابقا، بعيد عن التبعية للأحزاب ولدول أخرى، فضلا عن رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين، عام 2003. ويشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة، منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول 2019، تخللتها أعمال عنف خلفت أكثر من 600 قتيل، وفق الرئيس العراقي برهم صالح ومنظمة العفو الدولية.