أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | البرهان: لقائي بنتنياهو أملته ضرورات الأوضاع الصعبة بالبلاد !؟

البرهان: لقائي بنتنياهو أملته ضرورات الأوضاع الصعبة بالبلاد !؟

أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان أن لقاءه مع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أملته ضرورات الأوضاع الصعبة في البلاد والمهددات التي تواجه الشعب في العيش الكريم والتواصل الحر والحركة والتنقل في العالم، مبينا أن السودان يمر بمصاعب كبيرة تتطلب الطرق على كل الأبواب التي يمكن أن تعود على البلاد بالنفع .

وقال البرهان في لقاء جمعه بقادة الرأي العام الاربعاء بالقيادة العامة للجيش حول مخرجات زيارته لكمبالا إنه قام بهذه الخطوة من واقع إحساسه بالمسؤولية تجاه معاناة الشعب وأن الخطوة جاءت كبادرة منه لتحسين أوضاع البلاد دون المساس بالثوابت الوطنية والحقوق الفلسطينية، منوها إلى أن الخطوة لم تمس صلاحيات الجهاز التنفيذي وإنما هي تمهيد ليتولى الجهاز التنفيذي الملف . وقال إن الملف الآن بيد الجهاز التنفيذي للدولة وسيقوم بدراسته وتقييمه مع استصحاب مصالح البلاد ومن ثم التقرير فيما يمكن القيام به من خطوات لاحقة  .

وأكد البرهان أن السودان لا يزال محاصر بالعقوبات ويتعرض لتضييق شديد من خلال استمرار وضعه في قائمة الدول الراعية للإرهاب مبينا أنه قام بهذه الخطوة من أجل إيجاد حلول لكل هذه المعضلات، مشيرا إلى أن البلاد ستجني ثمار الخطوة في القريب . و

واضاف البرهان أن ما تم في اللقاء هو مجرد توافق لوقف الأعمال والمواقف العدائية المتبادلة مشيرا إلى أن اللقاء لم يتطرق لأي تفاصيل تتعلق بشكل العلاقات أو تحديد مطلوبات محددة مبينا أن ذلك من صميم عمل الجهاز التنفيذي وأن الخطوة هي فتح للطريق أمام مؤسسات الدولة والجهاز التنفيذي للقيام بدورها .

وبين  البرهانبأنه أبلغ رئيس الوزراء عبد الله حمدوك قبل يومين من اللقاء بالخطوة مبينا أن رئيس الوزراء أبدى موافقته على الخطوة مؤكدا على التزامه القاطع بضرورة التنسيق بين مكونات الحكومة الانتقالية فيما يتعلق بشؤون إدارة البلاد وتوجيه السياسات . وأكد البرهان حرصه الشديد على تماسك مكونات الحكومة الانتقالية كاشفا عن اجتماع سيعقد غدا بالقصر الجمهوري لمراجعة أي تقاطعات تتعلق بصلاحيات هياكل الدولة المختلفة بغرض إزالتها إن وجدت للوصول إلى أكبر قدر من التناسق والتجانس في إدارة الدولة .

وأشار البرهان إلى أن احتياجات الشعب للعيش الكريم وتوفير الخبز والوقود وحرية الحركة والتنقل في العالم ليست بالأمر الهين وهي قضايا ملحة وعاجلة مشيرا إلى أن الشعب السوداني يستحق أن يحصل على ما يتمناه من غايات كانت من صميم أهداف وتطلعات الثورة.

(سونا)