أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | فيديو للصحفي العراقي أحمد عبد الصمد المغتال بالبصرة يكشف تعرضه لتهديدات بالتصفية !

فيديو للصحفي العراقي أحمد عبد الصمد المغتال بالبصرة يكشف تعرضه لتهديدات بالتصفية !

نشر مرصد الحريات الصحفية مقطع فيديو للصحفي أحمد عبد الصمد كان قد تركه وديعة لديهم تنشر حال وفاته بعد تعرضه لتهديدات. وقال عبد الصمد في المقطع الذي نشره المرصد على فيسبوك “تعرضت في البصرة إلى الكثير من التهديدات غير الظاهرية”. وقتل عبد الصمد الجمعة على يد مسلحين مجهولين مع زميله المصور صفاء غالي في البصرة، حيث كان يغطي المظاهرات المناهضة للطبقة السياسية والمطالبة بإبعاد العراق عن الصراعات الخارجية. وندد عبد الصمد بغياب الحريات في بلاده وقال متسائلا “هل نستطيع أن ننقل الخبر بحرية تامة؟ أعتقد أن هناك خطوط حمراء لا تجعلنا ننقل كل شيء بحرية”.

واعتبر عبد الصمد أن ممارسات الأحزاب التي تحكم العراق منذ عام 2003 لعبت دورا في “فقدان الحريات” في بلاده. وقال إن الصحافة هي “سلطة رابعة ليس لديها سلاح سوى القلم”. وقال الصحفي العراقي القتيل إن كثيرا من الصحفيين في العراق قدموا أرواحهم “قربانا للعمل الصحفي”.

وذكر زياد العجيلي مدير مرصد الحريات الصحفية لموقع الحرة إن عبد الصمد أعطاهم هذا الفيديو منذ أيام بعد تعرضه لتهديدات. وتعرض العديد من الناشطين والصحفيين إلى القتل أو الاختطاف، على يد مسلحين مجهولين يعتقد أنهم تابعون لميليشيات مدعومة من إيران، أقدمت أيضا على مهاجمة قنوات تلفزيونية وحرق مكاتب إعلامية مطلع شهر أكتوبر. ويشهد العراق منذ أوائل أكتوبر تظاهرات مناهضة للنظام أسفرت عن مقتل نحو 600 شخص وإصابة أكثر من 20 ألفا آخرين.

 

أحمد عبدالصمد قبل مقتله قال إنه يتعرض لتهديدات من ميليشيات عند انتقاد ايران!

في فيديو سابق وثقه مرصد الحريات الصحفيةأحمد عبدالصمد قبل مقتله قال إنه يتعرض لتهديدات من ميليشيات عند انتقاد ايران!احمد قُتِل اليوم برصاص مجموعة مسلحة ملثمة

Publiée par ‎مرصد الحريات الصحفية Journalistic Freedoms Observatory‎ sur Vendredi 10 janvier 2020