أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | تونس .. “النهضة تدعو إلى “حكومة وحدة وطنية توافقية” !

تونس .. “النهضة تدعو إلى “حكومة وحدة وطنية توافقية” !

دعت حركة النهضة في بيان اصدرته بعد اخفاقها في تمرير حكومة الحبيب الجملي المقترحة الى “حكومة وحدة وطنية توافقية على ارضية اجتماعية”.  وأكدت الحركة “ثقتها في السيد رئيس الجمهورية الذي سيكلف بموجب الدستور بإجراء مشاورات مع الأحزاب والائتلافات والكتل النيابية لتكليف الشخصية الأقدر من أجل تكوين حكومة”. كما عبرت عن استعدادها “للتفاعل الإيجابي مع كل شخصية وطنيّة تتوفر فيها شروط النجاح وتعكس تطلعات التونسيات والتونسيين وتجمع حولها حزام سياسي قوي” . وفيما يلي نص بيان الحركة كاملا:

بيان حركة النهضة

على اثر قرار مجلس نواب الشعب الجمعة 10 جانفي 2020 بحجب الثقة عن حكومة السيد الحبيب الجملي المقترحة، وما واكبه من تدخلات تتعلق بمسار تشكيل الحكومة واعضائها وبرنامجها وحجم المشاورات التي ادارتها مع مختلف الأطراف لبناء التوافقات الضرورية حولها، يهم حركة النهضة التعبير عن:

1- تقبلها بكل ديمقراطية لقرار حجب الثقة عن حكومة السيد الحبيب الجملي باعتباره يدخل ضمن العملية الديمقراطية وضمن الاليات الدستورية المعتمدة في تكوين الحكومة بعد الانتخابات، وهو تمرين سياسي جديد يعزز المسار الديمقراطي ببلادنا ويرفع من درجة المسؤولية الملقاة على عاتق كل الأطراف السياسيّة داخل المشهد البرلماني وخارجه، وستعكف مؤسسات الحركة على تقييم الاداء والخيارات والاستفادة من ذلك بما يرتقي بالعمل الحزبي بالبلاد.

2- تقديرها للسيد الحبيب الجملي وثنائها على الجهود الكبيرة التي بذلها طيلة هذه المدة الدستورية ولروحه الوطنية العالية وحياديته التي اظهرها في كل مراحل المفاوضات وتشكيل الحكومة كما تتوجه الحركة بتحية تقدير لكامل أعضاء فريقه الحكومي المقترح.

3- تقديرها الكبير لكتلتها النيابيّة ولكل السادة النواب الذين منحوا الثقة للحكومة وعبروا بكل جرأة ومسؤولية عن الصعوبات التي تعرفها البلاد وما يتهدد المشهد السياسي الديمقراطي من مخاطر نتيجة تغليب المصالح الشخصية والفئويّة وتخص بالذكر كتلة ائتلاف الكرامة.

4- ثقتها في السيد رئيس الجمهورية الذي سيكلف بموجب الدستور بإجراء مشاورات مع الأحزاب والائتلافات والكتل النيابية لتكليف الشخصية الأقدر من أجل تكوين حكومة، واستعدادها للتفاعل الإيجابي مع كل شخصية وطنيّة تتوفر فيها شروط النجاح وتعكس تطلعات التونسيات والتونسيين وتجمع حولها حزام سياسي قوي.

5- تدعو الى حكومة وحدة وطنية توافقية على ارضية اجتماعية في مسار الثورة المباركة.

رئيس حركة النهضة
الأستاذ راشد الغنوشي