أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | وزير خارجية مصر: الجزائر والقاهرة ترفضان أي حضور عسكري أجنبي بليبيا

وزير خارجية مصر: الجزائر والقاهرة ترفضان أي حضور عسكري أجنبي بليبيا

أكد وزیر الخارجیة المصري سامح شكري ان الجزائر ومصر اتفقتا على تنسیق الجھود وتكثیف المشاورات بخصوص الازمة في لیبیا مؤكدا ان “البلدین یرفضان اي تدخل اجنبي او تواجد عسكري اجنبي في ھذا البلد”. وقال شكري في تصریح اعلامي عقب استقبال الرئیس الجزائري عبد المجید تبون له بمقر الرئاسة الجزائریة ان “الملف اللیبي اخذ قسطا واسعا من اللقاء مع الرئیس وسمح بتوحید الرؤى والاتفاق على تنسیق الجھود من اجل حقن دماء اللیبیین”.

واوضح شكري ان “الجزائر ومصر تتقاسمان نفس الاھتمام وتریدان اتباع نفس النھج وتسعیان من اجل التوصل الى حل سیاسي لوضع حد لمأساة الاشقاء”. واشار الى ان “البلدین یرفضان رفضا قاطعا اي نوع من انواع التدخل الخارجي او اي تواجد عسكري اجنبي في ھذا البلد وھما على استعداد لاستقبال الاشقاء اللیبیین من اجل حل خلافاتھم والوصول الى اتفاق سیاسي یرضي الاطراف المتنازعة”.

واضاف ان “اللقاء كان كذلك فرصة لدعوة الرئیس المصري عبدالفتاح السیسي لنظیره الجزائري لزیارة مصر بھدف تطویر العلاقات التاریخیة بین البلدین والارتقاء بھا الى مستوى طموحات الشعبین الشقیقین”.

وكان الوزیر المصري أم الخميس الى الجزائر في زیارة رسمیة اجرى خلالھا مباحثات ثنائیة مع وزیر الشؤون الخارجیة صبري بوقادوم تناولت الاوضاع الاقلیمیة وخاصة مستجدات الوضع في لیبیا والجھود المبذولة لحلحلة ھذه الازمة.

(كونا)