أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | قصف ايران لقاعدتين عسكريتين بالعراق .. تضارب في التقديرات والنتائج !

قصف ايران لقاعدتين عسكريتين بالعراق .. تضارب في التقديرات والنتائج !

اختلفت التقديرات في حصيلة ونتائج إطلاق إيران نحو 15 صاروخا باتجاه قاعدتين عسكريتين في العراق تضمان قوات أميركية، وفيما أكدت طهران سقوط قتلى وتدمير تجهيزات، نفى مسؤولون أميركيون وقوع إصابات في صفوف القوات الأميركية، وقالت ألمانيا والدنمارك والنرويج وبولندا إن قواتها في العراق لم تتعرض لأي أذى، وكذلك أكدت الحكومة العراقية عدم إصابة جنود عراقيين في الهجمات.

و قال التلفزيون الإيراني إن طهران أطلقت 15 صاروخا على أهداف أميركية بالعراق أدت إلى “مقتل 80 عسكريا أميركيا”، وحدوث “أضرار جسيمة” بمروحية وعتاد عسكري أميركي، من دون أن يعرض أدلة على ذلك. وكالة الأنباء الإيرانية “إرنا” قالت تحت عنوان “الحرس الثوري يعلن عن دك قاعدة عين الأسد الأميركية بعشرات الصواريخ إن انفجارات “ضخمة” وقعت في قاعدة عين الأسد.

واعتبر مرشد إيران علي خامنئي أن قوات الحرس الثوري وجهت “صفعة لأميركا فجر اليوم”. وقال المتحدث باسم الحرس الثوري رمضان شريف من جانبه إن الإدارة الأميركية “باتت في حالة مضطربة عقب الهجوم وعقدت اجتماعا طارئا وأعلن ترامب أنه سيلقي كلمة وبعد وقت قصير قالوا إن كلمته ألغيت حيث استلم الرسالة بالتأكيد”.

وكان الرئيس الأميركي قد أعلن في تعليقه على الهجمات الصاروخية أن “كل شيء على ما يرام”، مشيرا إلى أنه سيصدر بيانا بهذا الشأن صباح الأربعاء. وكتب الرئيس الأميركي في تغريدة مساء الثلاثاء: “كل شيء على ما يرام!. هناك صواريخ أُطلقت من إيران على قاعدتين عسكريتين في العراق. ويجري تقييم للخسائر والأضرار الآن. حتى الآن الأمور جيدة للغاية! لدينا الجيش الأكثر قوة والأفضل تجهيزا في العالم، وبفارق شاسع! سأدلي بتصريح صباح الغد! سأدلي ببيان صباح الغد”.

ونقلت شبكة سي أن أن الأميركية عن مسؤولين أميركيين القول إن الضربات الصاروخية الإيرانية لم تصب مناطق كان يتواجد بها عسكريون أميركيون، وإن الجنود تلقوا تحذيرات “كافية” لتشغيل صافرات الإنذار، مشيرا إلى العسكريين الذين كانوا عرضة للأذى تمكنوا من الوصول إلى مكان آمن. ونقلت شبكة “فوكس نيوز” عن متحدث باسم القيادة الوسطى في الجيش الأميركي المسؤول عن منطقة الشرق الأوسط أن عددا من الصواريخ الإيرانية لم تصب أهدافها. وقال مساعد وزير الدفاع الأميركي للشؤون العامة جوناثان هوفمان في بيان إن القاعدتين اللتين تعرضتا لهجوم كانتا في حالة تأهب قصوى نظراً لوجود مؤشّرات تفيد بأنّ النظام الإيراني يخطّط لمهاجمة قواتنا ومصالحنا في المنطقة.

(وكالات)