أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | الرئيس الاوكراني يطلب تشكيل غرفة عمليات لمتابعة سقوط الطائرة الاوكرانية

الرئيس الاوكراني يطلب تشكيل غرفة عمليات لمتابعة سقوط الطائرة الاوكرانية

طلب الرئیس الاوكراني فلادیمیر زیلینسكي الیوم الاربعاء تشكیل غرفة عملیات تابعة لمجلس الامن القومي الاوكراني لمتابعة تداعیات سقوط الطائرة المدنیة الاوكرانیة جنوب العاصمة الایرانیة طھران ومقتل جمیع ركابھا البالغ عددھم 176 بما فیھم الطاقم المكون من تسعة اشخاص. ونقلت وكالة انباء انترفاكس الروسیة عن زیلینسكي دعوته في تصریح الى الامتناع عن اطلاق التخمینات الخاصة بسقوط الطائرة الاوكراني في طھران. وشدد على ضرورة انتظار نتائج التحقیقات الرسمیة حول اسباب سقوط الطائرة الاوكرانیة قبل اطلاق التخمینات غیر المؤكدة حول ھذا الحادث.

كما نقلت انترفاكس عن مصادر في السفارة الاوكرانیة في طھران قولھا ان الطائرة سقطت بسبب وقوع خلل فني على متنھا موضحة ان جمیع ركاب الطائرة وافراد طاقھما لقوا مصرعھم في الحادث. واضافت المصادر ان اغلبیة ركاب الطائرة من الایرانیین وان افراد طاقمھا التسعة اوكرانیون.

إلى ذلك، أعلنت هيئة الطيران المدني الإيرانية أنها لن تسلم الولايات المتحدة الصندوقين الأسودين لطائرة بوينغ 737 الأوكرانية التي تحطمت الأربعاء بعيد إقلاعها من مطار الإمام الخميني الدولي في طهران، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها. وعثرت فرق البحث والإنقاذ الإيرانية على الصندوقين الأسودين للطائرة التي كانت متجهة إلى كييف عندما تحطمت في حقل في خلج آباد في منطقة شهريار على بعد 45 كيلومتر شمال غرب المطار. وذكرت البيانات الأولية للسلطات الإيرانية والأوكرانية أن عطلا طرأ على أحد محركات الطائرة، رغم أن الشركة لم تنشر تفاصيل عن أسباب الحادث.

وفي كييف، أعلن وزير الخارجية الأوكراني فاديم بريستايكو أن الطائرة المنكوبة كانت تقل 82 إيرانيا و63 كنديا و11 أوكرانيا و10 سويديين وأربعة أفغان وثلاثة ألمان وثلاثة بريطانيين. وحذر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، من إطلاق أية “تكهنات” بشأن تحطم الطائرة. وكانت السفارة الأوكرانية في طهران قد أشارت إلى أن الطائرة تحطمت “بسبب عطل في المحرك”، مضيفة “من المستبعد أن يكون الأمر متصل بعمل إرهابي” في الوقت الراهن.