أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | شرق المتوسط .. البحرية المصرية تنفذ مناورة برمائية

شرق المتوسط .. البحرية المصرية تنفذ مناورة برمائية

نفذت البحرية المصرية السبت عملية برمائية بإحدى مناطق البحر المتوسط، وذلك وسط التصعيد الذي تشهده المنطقة بعد قرار أنقرة إرسال قوات إلى الجارة ليبيا لدعم حكومة الوفاق وترسيم الحدود البحرية بين البلدين. وقال الجيش المصري في بيان إن البحرية أشركت حاملة المروحيات “جمال عبد الناصر” وعدد من الفرقاطات ولنشات الصواريخ بالإضافة إلى الغواصات الألمانية الحديثة في هذه المناورات. وحسب بيان الجيش: ” تميز التدريب بالتنوع في أساليب القتال مع الاستخدام لجميع عناصر العملية البرمائية سواء من حيث التخطيط والتنفيذ المتقن لجميع الأفرع الرئيسية والتشكيلات التعبوية والقوات الخاصة”.

وشهد التدريب قيام عدد من الفرقاطات وطائرات من طراز ( SH-2G ) بتنفيذ إطلاقات ناجحة من الطوربيدات المضادة للغواصات “في إطار قيامها بمهامها القتالية وعملها كستائر حماية قريبة وبعيدة لتشكيل العملية البرمائية ضد تهديد الغواصات”. وارتفع مستوى التصعيد في منطقة شرق المتوسط بعد قرار أنقرة إرسال قوات إلى ليبيا لدعم حكومة الوفاق الوطني التي يرأسها فايز السراج. واتفقت أنقرة وحكومة السراج على ترسيم الحدود البحرية بينهما، وهو القرار الذي أثار انتقادات من مصر واليونان وقبرص.

وبعد مصادقة البرلمان التركي على إرسال قوات إلى ليبيا، تشعر الجارة مصر بالقلق كونها على خلاف استراتيجي مع أنقرة ليس فقط في ما يتعلق بالشأن الليبي بل في عدد من الملفات الخاصة المنطقة من بينها التنقيب في المتوسط. ويعتقد مراقبون أن القاهرة لديها ثلاثة خيارات تعتمد على مدى تطور الأوضاع في ليبيا، هي البحث عن دعم سياسي دولي يوقف التدخل التركي، أو دعم حفتر بشكل أكبر، أو التدخل العكسري المباشر.

مصر قامت قبل نحو ثلاثة أسابيع بمناورات عسكرية بحرية في المتوسط كانت، حسب العشري، بمثابة “رسالة شديدة الأهمية للجانب التركي. مصر لن تقبل بأي عبث في المتوسط أو على حدودها الغربية”، حسبما ذكر المحلل المصري أشرف العشري لموقع الحرة. وعقب القرار التركي، ترأس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مجلسا للأمن القومي لبحث التطورات في المنطقة.