أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | بعد دعوة “حفتر” للنفير العام ضدها .. برلمان طبرق يقطع العلاقات مع تركيا !

بعد دعوة “حفتر” للنفير العام ضدها .. برلمان طبرق يقطع العلاقات مع تركيا !

قرر مجلس النواب الليبي المنعقد في طبرق قطع العلاقات مع تركيا على خلفية الاتفاق الذي أبرمه رئيس حكومة الوفاق فائز السراج والرئيس التركي رجب طيب إردوغان والذي يشمل ترسيم الحدود البحرية وإرسال دعم عسكري تركي. وقال المتحدث باسم المجلس عبد الله بليحق إن المجلس صوت خلال جلسة استثنائية بمدينة طبرق على قطع العلاقات مع تركيا. وقرر البرلمان أيضا عدم شرعية الاتفاقيات الموقعة بين حكومة السراج المعترف بها دوليا، وتركيا، واعتبروها لاغية. وقرر النواب إحالة فايز السراج ومحمد سيالة وزير الخارجية إلى القضاء على خلفية اتهمامها بـ “الخيانة العظمى”، وفقا لقانون العقوبات الليبي، ودعا النواب مجلس الأمن الدولي إلى سحب الاعتراف بحكومة الوفاق الوطني.

وفي المقابل قال حمودة سيالة الناطق الرسمي باسم البرلمان المنعقد في العاصمة الليبية طرابلس إن أعضاء البرلمان في العاصمة سيعقدون اجتماعا اليوم السبت لبحث التطور الأخير من نواب طبرق. وحسب المتحدث، سيتم الخروج بموقف سياسي موحد يمثل وجهة نظر ورأي البرلمان ككل “بعيدا عن الآراء الشخصية المنفردة”. وكان عدد من أعضاء البرلمان قد قاطعوا جلساته وقاموا ببدء عقد جلسات منفصلة في طرابلس بعد بدء الحملة العسكرية التي أطلقها المشير خليفة حفتر للسيطرة على المدينة في أبريل الماضي.

وفي وقت سابق أمس الجمعة، دعا اللواء المتقاعد خليفة حفتر، في كلمة متلفزة، بثت مساء الجمعة، إلى النفير العام ضد أي قوات يتم إرسالها إلى ليبيا، ويقصد بذلك تركيا، التي تعتزم القيام بذلك بطلب من حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا. وقال حفتر من مدينة بنغازي الليبية، شرقي البلاد، إن قواته على الاستعداد لمواجهة القوات التركية الداعمة لحكومة الوفاق، مؤكدا أن “المعركة اليوم لم تعد من أجل تحرير العاصمة طرابلس فحسب، بل أصبحت حربا في مواجهة مستعمر غاشم”، على حد قوله.

(وكالات)