أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | فيديو: قتلى وجرحى ودهس للمتظاهرين في احتجاجات بكربلاء !

فيديو: قتلى وجرحى ودهس للمتظاهرين في احتجاجات بكربلاء !

ذكرت تقارير صحفية نقلا عن مصادر طبية عراقية الثلاثاء ان 30 قتيلا في إطلاق النار على المحتجين الذين خرجوا في تظاهرات بمدينة كربلاء فجرا. كما أصيب نحو 900 آخرين برصاص الأمن في المدينة التي تشهد تظاهرات عارمة ضد السلطة وتطالب بـ”إسقاط النظام”. من جانبها، قالت وكالة الأنباء العراقية نقلا عن دائرة صحة كربلاء أن عدد المصابين من تظاهرات يوم الاثني بلغ 112 شخصا، ولم يسقط قتلى، إلا حالة وفاة واحدة صنفت على أنها وفاة في ظروف “جنائية” و”خارج منطقة التظاهر”.

وكان ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي قد أفادوا بأن القوات الأمنية في المحافظة دهست بسياراتها عددا من المتظاهرين، وأصابت آخرين بالرصاص الحي. وتداول ناشطون مقاطع فيديو تظهر حالة الهلع التي سيطرت على مناطق في المدينة، وتسمع أصوات إطلاق النار بكثافة بينما يتراكض المتظاهرون مبتعدين عنها.

https://twitter.com/Mo7med_FCB/status/1188975584568852486?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1188975987746377728%7Ctwgr%5E363937393b636f6e74726f6c&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.alhurra.com%2Fa%2F%25D9%2585%25D8%25AC%25D8%25B2%25D8%25B1%25D8%25A9-%25D9%2581%25D9%258A-%25D9%2583%25D8%25B1%25D8%25A8%25D9%2584%25D8%25A7%25D8%25A1-%25D9%2585%25D9%2582%25D8%25A7%25D8%25B7%25D8%25B9-%25D9%2581%25D9%258A%25D8%25AF%25D9%258A%25D9%2588-%25D8%25AA%25D9%2588%25D8%25AB%25D9%2582-%25D8%25AD%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A9-%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2587%25D9%2584%25D8%25B9-%25D9%2581%25D9%258A-%25D8%25A7%25D9%2584%25D9%2585%25D8%25AF%25D9%258A%25D9%2586%25D8%25A9%2F518036.html

واحتشد آلاف العراقيين أيضا في ثلاث مدن بجنوب العراق هي الناصرية والحلة وكربلاء. وأشعل المحتجون النار في مدخل مبنى مجلس محافظة كربلاء في حين أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع لتفريقهم في كربلاء والحلة.

وشهدت التظاهرات المطلبية أيضا سابقة في العنف بالتعاطي معها، إذ سقط 157 قتيلا في الموجة الأولى منها بين الأول والسادس من أكتوبر، و74 قتيلا حتى الآن في الجولة الثانية التي بدأت مساء الخميس. وتقدم رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي قبل أيام بمقترحات عدة لتنفيذ إصلاحات، لم تكن مقنعة للمتظاهرين.

وكسر المتظاهرون ليل الاثنين-الثلاثاء حظر التجول الليلي الذي فرضته السلطات في بغداد لمدة ست ساعات يوميا، بعد يوم احتجاجي شهد توافد آلاف الطلاب إلى شوارع مدن عدة في العراق، في إطار المظاهرات المتواصلة في البلاد من الخميس، غير آبهين بتحذيرات السلطات. ويمثل إعلان الجيش إنذارا للمتظاهرين بإخلاء ساحة التحرير الرمزية وسط بغداد، مركز الاحتجاجات اليومية، حيث قتل الاثنين خمسة متظاهرين، حسب ما أفاد مصدر رسمي.

وجاء في بيان للجيش الذي هدد في وقت سابق بـ”فرض عقوبات قاسية” بحق الذين “يعرقلون” مواصلة العمل في المدارس والدوائر الحكومية: حظر تجول يومي في بغداد يبدأ عند منتصف الليل وحتى السادسة صباحا، يستمر “حتى شعار أخر”. لكن عند منتصف الليل، خرج آلاف العراقيين مشيا وبسياراتهم، مطلقين العنان للأبواق والأناشيد، في كسر لحظر التجول، فيما واصل المتظاهرون الاحتشاد في ساحة التحرير.

وشهدت الاحتجاجات الاثنين، مشاركة واسعة جدا من طلاب المدارس والجامعات الذين يمثلون فئة الشباب التي تشكل 60 بالمئة من سكان العراق. وشارك في هذه التظاهرات طلاب مدن الكوت والديوانية والناصرية والحلة والعمارة وميسان والبصرة. وقد خرج آلاف الطلبة إلى الشارع في البصرة التي شهدت احتجاجات دامية مماثلة في صيف العام 2018، للمطالبة بتحسين أوضاع المحافظة التي تحمل الاسم نفسه.

وللمرة الأولى منذ انطلاق الحراك المطلبي مطلع أكتوبر، انضم الاثنين طلاب من مدينة بعقوبة، كبرى مدن محافظة ديالى شمال شرق بغداد والمتاخمة لإيران، إلى الاحتجاجات التي تجمهرت عند مبنى مجلس المحافظة الذي استقال اثنان من أعضائه تضامنا مع المحتجين. ومنذ الجمعة، أضرمت النيران بعشرات المقار الحزبية والفصائل المسلحة المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي. وقُتل عدد من المتظاهرين برصاص الحراس الذين كانوا يحمون تلك المباني أو اختناقا واحتراقا خلال محاولة إضرام النار فيها.

وفيما توعد قادة تلك الفصائل بـ”الثأر” بعد مقتل أحد عناصرها، اتهمت الأمم المتحدة “كيانات مسلحة” بالسعي إلى “عرقلة استقرار العراق ووحدته والنيل من حق الناس في التجمع السلمي ومطالبهم المشروعة”.

https://twitter.com/ART25731314/status/1188955202340184065

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*