أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | العراق .. تحقيق مع عدد من الضباط بتهمة استخدام القوة المفرطة إزاء المتظاهرين

العراق .. تحقيق مع عدد من الضباط بتهمة استخدام القوة المفرطة إزاء المتظاهرين

دعا رئیس الوزراء العراقي عادل عبد المھدي الیوم الاثنین الى فتح تحقیق مع عدد من ضباط الجیش بتھمة الاستخدام المفرط للقوة في مواجعة المتظاھرین في الوقت الذي تحدث فیھا مستشار الامن الوطني فالح الفیاض عن مؤامرة تستھدف اسقاط النطام عبر المظاھرات.

وقالت قیادة العملیات المشتركة في بیان ان عبد المھدي طالب كذلك بسحب قوات الجیش من مدینة الصدر شرقي بغداد وارسال قوات الشرطة الاتحادیة بدلا منھا وذلك على خلفیة الاحداث التي شھدتھا المدینة لیل امس من استخدام مفرط للقوة في مواجھة المتظاھرین. واوضح انه وجه بتشكیل مجالس تحقیقیة مع الضباط والامرین حول تلك الاحداث مشددا على ان اي استخدام مفرط للقوة مع المواطنین غیر مسموح به

وعلى صعید متصل توعد مستشار الامن الوطني العراقي فالح الفیاض الیوم بملاحقة من وصفھم بالمتآمرین الذین یستھدفون الاطاحة بالنظام السیاسي في بلاده عبر المظاھرات الحالیة قائلا “سیكون لنا قصاص بمن ارادوا شرا بالعراق ولا تساھل ولا مجاملة مع المتآمرین ولن نسمح لاحد بالتلاعب بالتجربة الدیمقراطیة “.

واوضح ان الرد سیكون اولا بوضع منھج حقیقي للاصلاح في ظل المطالب المشروعة للمتظاھرین والرد الثاني سیكون القصاص من المتآمرین على حد وصفه. واقر بوجود مشاكل وثغرات حقیقیة في النظام السیاسي الحالي في بلاده الا انه اكد ان رئیس الوزراء یعمل حالیا على وضع برنامج ورؤیة جدیدة للاصلاح. ونفى مشاركة قوات الحشد الشعبي في مراجعة المتظاھرین بید انھ اكد انھا ستبقى قید الاحتیاط وستتدخل متى ما طلبت الحكومة منھا ذلك. وكانت مدینة الصدر وھي معقل اتباع مقتدى الصدر قد شھدت لیل امس مظاھرات حاشدة جوبھت باطلاق نار حي ما تسبب بوقوع عدد من القتلى والمصابین.

وشھدت المحافظات العراقیة الاخرى منذ مساء امس تراجعا ملحوظا في حدة الاحتجاجات بعد ان باشرت الحكومة باجراءات وصفتھا بالاصلاحیة لتلبیة مطالب المتظاھرین ركز معظمھا على توزیع الاراضي السكنیة ومنح القروض وفتح التطوع في الجیش وتشغیل مشاریع صغیرة للعاطلین عن العمل.

(كونا)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*