أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | الانتخابات الرئاسية .. التصريح بأحكام استئناف الطعون بخصوص نتائج الدور الأول الاثنين المقبل

الانتخابات الرئاسية .. التصريح بأحكام استئناف الطعون بخصوص نتائج الدور الأول الاثنين المقبل

ينتهي يوم الاثنين 30 سبتمر الجاري، مسار التقاضي بخصوص نزاع النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها في دورتها الأولى ، بصدورالأحكام المتعلقة بمطالب الاستئناف الخمسة التي سجلتها المحكمة الادارية ، بعد تعيين جلسة للتصريح بكافة الأحكام في هذا التاريخ، وفق تأكيد رئيس وحدة الاتصال بالمحكمة، عماد الغابري في تصريح ل”وات”.

وبين الغابري أن الجلسة العامة بالمحكمة الادارية ، عقدت جلسة مرافعة اليوم السبت ، بخصوص مطالب استئناف احكام الطعون الخمسة التي تقدم بها كل من المترشحين حاتم بولبيار وناجي جلول ويوسف الشاهد وسليم الرياحي وسيف الدين مخلوف، بحضور المحامين الممثلين لكافة أطراف النزاع الانتخابي وهم الهيئة العليا المستقلة للانتخابات والفائزين في الطور الأول من الرئاسية والمترشحين الذين استأنفوا الطعون.

وياتي استئناف هذه الطعون على اثر اصدار المحكمة الإدارية، احكامها في الطعون التي تقدم بها عدد من المترشحين في نتائج الانتخايات الرئاسية السابقة لاوانها والتي تراوحت في الطور الأول بين الرفض شكلا والقبول شكلا مع الرفض أصلا وإقرار النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية التي أعلنتها الهيئة في 17 سبتمبر الجاري.

وقد تلقّى المكتب الخاص بالطعون الإنتخابية بمقرّ المحكمة الإدارية بتونس، يوم الخميس 5 ملفات طعن بالإستئناف، ضد هذه الأحكام وفق ما أفادت به وحدة الإتصال والإعلام بالمحكمة الإدارية والتي بيّنت في بلاغ لها، أنّ الطعون الإستئنافية المنشورة أمام الجلسة العامة القضائية للمحكمة الادارية، بشأن نزاعات نتائج الإنتخابات في دورتها الأولى، تمّ تقديمها باسم المترشّحين حاتم بولبيار والناجي جلول ويوسف الشاهد وسليم الرياحي وسيف الدين مخلوف.

كما جاء في ذات البلاغ المذكور أنّ هذا الطور الإستئنافي هو الطور القضائي النهائي بخصوص نزاع نتائج الدور الأول للإنتخابات الرئاسية لسنة 2019.

يُذكر أنّ الدوائر الإستئنافية للمحكمة الإدارية كانت قررت يوم 23 سبتمبر 2019، رفض الطعون الستة التي تقدّم بها عدد من المترشحين للإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، في نتائج الدور الأول.

وتم رفض ثلاثة مطالب طعن، شكلا، تقدّم بها كل من سيف الدين مخلوف وعبد الكريم الزبيدي وسليم الرياحي، فيما تم قبول المطالب الثلاثة الأخرى، شكلا، ورفضها، أصلا، وتقدّم بها كل من حاتم بولبيار وناجي جلول ويوسف الشاهد.

يُشار إلى أنّ الدور الأول من الإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها جرى يوم 15 سبتمبر 2019 وأسفرت نتائجه عن ترشّح كلّ من قيس سعيّد (مستقل) ونبيل القروي (حزب قلب تونس) إلى الدور الثاني من هذا الاستحقاق الانتخابي.

(وات)

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*