أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | خامنئي: هدف واشنطن من التفاوض فرض ارادتها على طهران

خامنئي: هدف واشنطن من التفاوض فرض ارادتها على طهران

جدد المرشد الأعلى في ایران علي خامنئي الیوم الثلاثاء رفضه التفاوض مع الولایات المتحدة “على أي مستوى كان” معتبرا ھدف واشنطن من التفاوض ھو “فرض ارادتھا على طھران”. ونقلت وكالة الانباء الرسمیة الایرانیة عن خامنئي قوله ان “جمیع المسؤولین الایرانیین یعتقدون بصوت واحد انھ لن یكون ھناك تفاوض مع امریكا على أي مستوى كان.

وأعرب عن اعتقاده بان “ھدف الامریكیین من الدعوة مجددا الى التفاوض ھو فرض إرادتھم واثبات تأثیر سیاسة الضغوط القصوى ضد ایران”. واضاف خامنئي ان سیاسة الضغوط القصوى لسحب ایران الى طاولة المفاوضات “لیس لھا أدنى قیمة وان العدو فعل كل ما بوسعھ لكنھ لم ولن یحقق شیئا.

واشار الى مواقف المسؤولین الامریكیین “المتناقضة” بشأن التفاوض مع ایران قائلا “مرة یقولون اننا نتفاوض دون شروط مسبقة ومرة اخرى یقولون نتفاوض بـ12 شرطا وھذه التصریحات إما ھي ناجمة عن سیاساتھم المتخبطة وإما ھي خدعة لإرباك الطرف الآخر”. إلا أن المرشد الأعلى في ایران أكد أنھ “بطبیعة الحال فإننا لسنا مرتبكین لأن طریقنا واضح ونعرف ماذا نفعل”.

وكان المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة عباس موسوي قال أمس الأثنین ان الرئیس الایراني حسن روحاني لیس لدیھ أي برنامج للقاء نظیره الامریكي دونالد ترامب على ھامش اجتماع الجمعیة العامة للأمم المتحدة. وقال البیت الأبیض یوم الأحد الماضي إنه لا یستبعد احتمال عقد اجتماع بین الرئیسین خلال اجتماعات الجمعیة العامة للأمم المتحدة ھذا الشھر. لكن ترامب قلل في وقت لاحق من فرص الاجتماع مع مسؤولین إیرانیین قائلا إن عقد لقاء دون شروط أمر غیر دقیق. وكان وزیر الخارجیة مایك بومبیو اعلن في وقت سابق عن 12 شرطا لاعادة العلاقات مع ایران من بینھا وقف تخصیب الیورانیوم.

(كونا)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*