أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | “الزبيدي”: النظام الرئاسي معقد وأتعهد بحفظ هيبة الدولة

“الزبيدي”: النظام الرئاسي معقد وأتعهد بحفظ هيبة الدولة

قال عبد الكريم الزبيدي، المترشح المستقل للإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، في اجتماع شعبي مساء اليوم الإثنين بسيدي بوزيد، “إن رئيس الجمهورية يجب أن يتحلّى بجملة من الصفات والمواصفات الأساسية، للنهوض بالدولة واستكمال المسار الديمقراطي”، مضيفا أنّ الرئيس عليه أن يكون “ذا خبرة ويتميّز بعدة صفات ويلتزم بأن يكون الضامن للدستور ورمز الدولة داخل البلاد وخارجها ويوحّد كل التونسيين ومستقل وعلى نفس المسافة مع كل الأطياف السياسية”.

واعتبر المترشّح أن النظام الرئاسي المعتمد في تونس “معقّد”، وهو غير موجود في أي دولة ديمقراطية ولا بد من الإقتداء بالديمقراطيات العريقة.

وتعهّد أيضا ب”صيانة هيبة الدولة التونسية وسيادتها القائمة على هيبة الشعب وحقوقه في التنمية والعدالة والرفاه، والعمل على صيانة الأمن والأمان ومكافحة مظاهر الفوضى والجريمة ضمانا لطمأنينة وراحة المواطنين ولدفع عجلة الإستثمار”.

كما تضمّن برنامج الزبيدي “العمل مع الحكومة على دفع التنمية وتوفير الشغل وتحسين المقدرة الشرائية للمواطنين وفك العزلة عن الجهات المهمشة والرفع من مستوى التعليم والخدمات الصحية والإدارة والنقل وتوفير ظروف الإبداع والتلقي الثقافي وتعزيز المساواة الإجتماعية وخاصة لذوي الإحتياجات الخصوصية، إضافة إلى صيانة الحريات العامة والفردية والمضي في دعم مسار الإنتقال الديمقراطي واستكمال بناء مؤسساته الدستورية، وفق رؤية تعديلية تستعيد فيها المنظومة السياسية توازنها ونجاعتها”.

وأكد كذلك على “دعم مكاسب المرأة التونسية في المساواة والحقوق والعمل على إشعاع تونس دوليا والذود عن مصالحها ومصالح كل تونسي في الداخل والخارج”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*