أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | السودان .. “البرھان” یؤدي القسم الدستوري رئیسا للمجلس السیادي

السودان .. “البرھان” یؤدي القسم الدستوري رئیسا للمجلس السیادي

أدى الفریق أول عبدالفتاح البرھان الیوم الأربعاء الیمین الدستوریة رئیسا للمجلس السیادي بالسودان الذي یدیر المرحلة الانتقالیة بالبلاد لثلاث سنوات فیما سیؤدي اعضاء مجلس السیادة ورئیس الوزراء القسم في وقت لاحق من الیوم بشكل منفصل. وبرز البرھان البالغ من العمر 60 عاما للمشھد السیاسي السوداني بعد ان تولى رئاسة المجلس العسكري عقب تنحي رئیسه السابق عوض بن عوف بعد 24 ساعة من عزل عمر البشیر في 11 ابریل الماضي.

وتم تعیین البرھان في فبرایر الماضي بمنصب المفتش العام للجیش السوداني بعد ان عمل في إدارة العملیات بالقوات البریة كما شغل منصب قائد القوات البریة السودانیة وعمل في مناطق عدة بولایة جنوب دارفور إضافة إلى عدد من المناطق العسكریة بجنوب السودان قبل انفصال الجنوب. وتخرج البرھان من الكلیة الحربیة في الدفعة ال31 وعمل مدربا بمعاھد عسكریة بمنطقة جبیت شرقي البلاد كما أشرف على القوات السودانیة التي شاركت مع التحالف العربي في الیمن. وسیتولى البرھان رئاسة المجلس السیادي للفترة الاولى التي تمتد لنحو 21 شھرا بموجب اتفاق الترتیبات الانتقالیة بین المجلس العسكري وقوى الحریة والتغیر. وأعلن المجلس العسكري الانتقالي في السودان اكمال تشكیل المجلس السیادي الذي سیدیر البلاد خلال الفترة الانتقالیة التي تمتد لثلاث سنوات. وأصدر المجلس العسكري السوداني مساء الثلاثاء مرسوما دستوریا بتشكیل المجلس السیادي الذي سیقود المرحلة الانتقالیة في البلاد لمدة 3 سنوات حتى إجراء انتخابات رئاسیة.

وضم المجلس السیادي من العسكریین بجانب البرھان محمد حمدان دقلو ویاسر العطا وشمس الدین كباشي وابراھیم جابر فیما اختارت قوى اعلان الحریة والتغییر كلا من عائشة موسى عن كتلة مبادرة المجتمع المدني ومحمد الفكي سلیمان عن التجمع الاتحادي وصدیق تاور عن كتلة الإجماع الوطني وحسن شیخ إدریس عن كتلة نداء السودان ومحمد الحسن التعایشي عن تجمع المھنیین .

فیما توافق المجلس العسكري وقوى الحریة والتغییر على اختیار المستشارة القانونیة رجاء نیكولا عبدالمسیح لتكون العضو 11 في المجلس السیادي. ووقع المجلس العسكري وقوى إعلان الحریة والتغییر السبت الماضي بصورة نھائیة وثیقتي “الإعلان الدستوري” و”الإعلان السیاسي” بشأن ھیاكل وتقاسم السلطة في الفترة الانتقالیة.

وتضم ھیاكل السلطة خلال الفترة الانتقالیة ثلاثة مجالس ھي مجلس الوزراء والمجلس التشریعي ومجلس السیادة الذي سیتألف من 11 عضوا من بینھم ستة مدنیین وخمسة عسكریین وسیترأسھ عسكري للأشھر ال21 الأولى بینما سیحكمھ مدني لفترة 18 شھرا المتبقیة وسیكون مجلس السیادة أعلى سلطة في البلاد لكن الاتفاق سیمنح صلاحیات تنفیذیة لمجلس الوزراء. وطبقا للجدول الزمني المتفق علیھ بین قوى الحریة والمجلس العسكري فإن الإعلان عن التشكیل الوزاري الجدید سیكون في 28 أغسطس الجاري ویتضمن الاتفاق أیضا تشكیل مجلس تشریعي من 300 عضو یعمل أثناء الفترة الانتقالیة. وقادت قوى الحریة والتغییر مظاھرات شعبیة في 19 دیسمبر الماضي مما قاد الجیش السوداني لعزل عمر البشیر في ال11 من ابریل الماضي.

(كونا)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*