أخر الأخبار
الرئيسية | أخر الأخبار | الولايات المتحدة .. مقتل 9 أشخاص على الأقل في إطلاق نار بولاية أوهايو

الولايات المتحدة .. مقتل 9 أشخاص على الأقل في إطلاق نار بولاية أوهايو

ثلاث جرائم قتل شهدتها الولايات المتحدة الأميركية في الفترة الاخيرة ، فبعد ساعات قليلة من إطلاق نار في ولاية تكساس الأمريكية المحاذية للمكسيك ومقتل أكثر من 20 شخصاً وأصاب 26 آخرين، هاهي جريمة أخرى تقع هذه المرة في بمدينة Dayton في ولاية أوهايو حيث أعلنت شرطة دايتون في ولاية أوهايو الأميركية ليل السبت إلى الأحد عن وقوع هجوم نفذه مسلح في مقاطعة أوريغون أسفر عن مقتل 9 أشخاص على الأقل وإصابة 16 آخرين في حصيلة أولية لعملية إطلاق نار تمت في منطقة حانات.

الجريمة الأولى التي بدأت تتكشف أحداثها وقد اعتقل مشتبه به في تنفيذها، فقد اتضح أنه شاب سبلغ من العمر 20 عاماً ويدعى Patrick Crusius، ومن التحريات التي نقلتها الشرطة وكشفتها صحف أميركية فالمحققون يدققون في بيان منسوب إلى هذا الشاب قام بنشره على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ويقول المحققون أنه بيان عنصري. ويقول البيان أن هجوم هذا الشخص على الناس وقتلهم في هذه المدينة التي يشكل المهاجرون اللاتينيون نسبة 81 بالمئة من عدد سكانها، جاء بسبب ما يقول عنه الغزو الإسباني لتكساس، وهو يدعو إلى عودة العرق الأبيض ليتسيد في الولايات المتحدة الأمريكية. كراهية وقتل وجاء البيان الذي نشرته صحف عالمية على غرار  independent أن باختصار، أميركا متعفنة من الداخل إلى الخارج، ويبدو أن الوسائل السلمية لوقف هذا أمر مستحيل تقريبًا. والحقيقة المزعجة هي أن قادتنا، الديمقراطيين والجمهوريين، ظلوا يخيبون أمالنا منذ عقود».

ووفق ما تقوله independent فقد أعرب السفاح في بيانه أنه يدعم ما قام به سفاح نيويزلندا الذي أطلق النار في مسجد كرايستشيرش، وقتل فيه 51 شخصًا من المصلين في هجومين متتالين في مارس الماضي. بدورها نشرت صحيفة The New York Times تقريراً في عددها اليوم وأوردت أن الشاب «اعتبر منفذ مجزرة المسجدين بنيوزيلندا محقا بما فعل. كما عبّر عن قلقه من تزايد نفوذ ذوي الأصول الإسبانية بالولايات المتحدة»، فقال: «إنهم سينتزعون السلطة من الحكومة المحلية، ومن حكومة ولاية تكساس الحبيبة، لتغيير سياستها، بحيث تناسب احتياجاتهم». بدورها تقول شبكة CNN الإخبارية أن شركة Facebook تعمل مع الشرطة في أعقاب إطلاق النار لإزالة حساب فيسبوك وإينستجرام المرتبط بالمشتبه به.

وقالت الشركة في بيان «أفكارنا مع الضحايا وعائلاتهم المحتوى الذي يمتدح أو يدعم أو يمثل إطلاق النار أو أي شخص مسؤول ينتهك معايير مجتمعنا وسنستمر في إزالته بمجرد تحديده». وأظهرت لقطات للهاتف الخليوي من مكان الحادث أشخاصاً يركضون خائفين من مركز سيلو فيستا التجاري، حيث دخل رجل مسلح إلى متجر Walmart مسلح ببندقية وفتح النار، وقال متحدث باسم إدارة شرطة الباسو في وقت لاحق إن العملية أصبحت الآن تحقيقًا فدراليا في جريمة قتل بعد اعتقال شخص. جريمة أخرى وعقب مرور أقل من 24 ساعة من جريمة El Paso أعلنت الشرطة الأمريكية أن 10 أشخاص، بينهم مشتبه به، قتلوا وأصيب 16 على الأقل في إطلاق نار بمدينة Dayton في ولاية أوهايو اليوم الأحد. ولم تكشف السلطات عن ملابسات إطلاق النار لكنها قالت إنه وقع في منطقة أوريجون التي تشتهر بالملاهي الليلية والحانات ومعارض الفنون والمتاجر. وذكرت صحيفة dayton daily news أن إطلاق النار وقع في حانة تعرف باسم «نيد بيبرز بار» أو بالقرب منها بمنطقة أوريجون، وتضيف الصحيفة أن المشتبه به حاول الدخول إلى الحانة لكنه لم يخترق الباب، أخذ أحدهم البندقية منه وأصيب بالرصاص ومات. وتابعت الصحيفة تشير تقارير الماسح الضوئي، التي لم يتم التأكد منها، إلى أن الشرطة تبحث عن مطلق نار ثانٍ محتمل ربما يكون قد غادر المنطقة.

(وكالات)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*